10 نصائح لكتابة محتوى تسويقي

مايو 31, 2023

أمراً حاسماً لنجاح العلامات التجارية والشركات. إذا كنت ترغب في اتقان هذا الفن فقد وصلت إلى المكان المناسب. ولكن في البدايةً دعونا نلقي نظرةً سريعةً على مميزات المحتوى التسويقي والفرق بينه وبين نظرائه من أصناف المحتوى. 

قد يبدو الأمر بسيطاً من حيث المعنى، فالمهمة تتمثّل في استقطاب جمهور محدد وإقناعه لشراء منتج ما أو الاشتراك في خدمة معينة، أي أن المسألة تسويقية بحتة تقوم على الإقناع وليس تقديم مواد كتابية أو بصرية لأغراض الترفيه أو التعليم أو النشر الصحفي. ولكن كيف لنا بلوغ هذا الهدف، خاصةً في ظل منافسة شرسة ووجود زوبعة لا تنتهي من المنصات الإلكترونية التي تحاول إثبات نفسها وجذب أكبر عدد من الجمهور، والذي لا بدّ أن يشعر بالحيرة والارتباك مع هذا الكم الهائل من المحتوى. وهنا تأتي أهمية الأسلوب والقدرات التي يتميز بها صانع المحتوى وإدراكه لتفضيلات العملاء وإتقانه لأدواته.

يستخدم المحتوى التسويقي أساليب وتقنيات متنوعة مثل الإعلانات التجارية والمقالات الترويجية والمدونات، إضافة إلى الوسائط المرئية والمسموعة ومواقع التواصل الاجتماعي، لكنه يركز بشكل أساسي على إيصال رسالة ترويجية وتحفيزية تدعو الجمهور إلى الاستجابة بطريقة محددة.

نشارك فيما يلي بعض النصائح الكفيلة بإنتاج محتوى تسويقي فعّال يلفت انتباه الجمهور ويحقق نتائج رائعة:

1- تحديد الهدف: قبل البدء في إنشاء المحتوى، يجب أن تحدد هدفك الأساسي. ما هي الرسالة التي ترغب في إيصالها؟ وما هي النتائج التي تريد تحقيقها من خلال المحتوى؟ قم بتحليل جمهورك المستهدف وتحديد احتياجاتهم واهتماماتهم، واجعل هذه المعرفة بوصلتك في إنشاء المحتوى الملائم.

2- البحث والتخطيط: قم بالبحث المستفيض عن المواضيع ذات الصلة بمجالك وتحليل الاتجاهات الحالية في مجال التسويق. استخدم أدوات البحث المتاحة لاكتشاف الكلمات المفتاحية المهمة والمحتوى الأكثر شيوعًا في صناعة التسويق. قم بإعداد خطة محتوى مفصلة تحدد أنواع المحتوى المختلفة التي ستنشئها ومواعيدها المحددة.

3- الجودة والأصالة: تعتبر الجودة والأصالة عنصرين أساسيين في محتوى التسويق الناجح. قم بإنشاء محتوى يتميز بقيمة مضافة للجمهور. استخدم مصادر موثوقة للحصول على المعلومات وتوفير رؤية فريدة ومفيدة للقراء. كن مبتكرًا في الطرح وحاول تقديم أفكار جديدة تثير الاهتمام.

4- العناوين الرنانة: ليس هناك أفضل من اختيار عنوان جذاب يدفع القراء إلى متابعة المحتوى بشغف مهما بدت قائمة التسوّق التي تريدون الترويج لها مملةً. فالعنوان الملفت يستحوذ على الاهتمام ويشجّع على إكمال المادة التسويقية حتى النهاية. وهذا ما تسعى أكبر الشركات العالمية إلى تطبيقه.

5- الإبداع والابتكار: لا تخاف من تجربة أفكار جديدة ومبتكرة في إنشاء المحتوى التسويقي. استخدم الإبداع للتميز عن المنافسين وجذب الانتباه. تحدى نفسك لاكتشاف طرق جديدة ومبتكرة لتقديم المحتوى والتفاعل مع الجمهور

6- الاستخدام المناسب للوسائط المتعددة: لا يقتصر إبداعك على النص الكتابي فقط، حيث يمكنك أيضاً استخدام الوسائط المتعددة مثل الصور والفيديوهات والرسوم البيانية والشرائح التقديمية لإثراء المحتوى وجعله أكثر تفاعلية ومشاركة. استخدم الصور المناسبة والجذابة والرسوم البيانية التوضيحية لاستعراض الأفكار وجذب الانتباه.

7- الاهتمام بتجربة المستخدم: تُعدّ تجربة المستخدم الناجحة مقياساً لجودة المحتوى التسويقي، والذي ينبغي أن يكون سهل الاستيعاب والتصفح،ويضمن للقراء الاستمتاع بتجربة ممتعةً وقيّمة. كما ينبغي الاهتمام بتنسيق المحتوى ليتناسب مع الشاشات المختلفة ويمنح المستخدم مادةً سلسةً تدفعه إلى قرائتها بكل سعادة، وتقوده إلى التفكير بشراء المنتج الذي ترغب في التريج له.

8- التفاعل والاستجابة: من الضروري تعزيز المحتوى التسويقي ببيئة تفاعلية تشجّع الجمهور على المشاركة والتعبير عن آرائهم وأفكارهم حول ما يتم تسويقه. ولتحقيق ذلك يمكنك استعمالوسائل متنوعة مثل استطلاعات الرأي وفتح المجال أمام التعليقات والمشاركات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ولا تنسى أن تكون تجيب بسرعة على كل التعليقات والأسئلة بما يتيح لك تعزيز التواصل مع المستخدمين وبناء علاقة متينة معهم.

9- التحليل والتقييم: قم بتحليل أداء المحتوى الذي تنشئه. استخدم أدوات التحليل المتاحة لقياس الانتشار والمشاركة والتفاعل مع المحتوى. ومن ثم عليك بتقييم النتائج واستخدمها لتحسين استراتيجيتك في إنتاج المحتوى المستقبلي.

10- التطوير المستمر: يُعدّ إنشاء المحتوى التسويقي من الفنون الخاضعة للتطور المستمر، لذلك ينبغي مواصلة التعلّم ومتابعة اتجاهات التسويق وتحديث استراتيجيتك ومحتواك بما يواكب كل ما هو جديد. وهذا يقتضي منك الاستعداد للتغيير والتكيف مع احتياجات الجمهور ومتطلبات السوق.

باختصار، إن إنشاء محتوى تسويقي فعّال يتطلب التخطيط والإبداع والاهتمام بجودة المحتوى واحتياجات الجمهور. ومن خلال اتباع النصائح المذكورة أعلاه يمكنك  خوض غمار هذا الفن الذي أصبح من أساسيات التسويق الحديث بالنسبة للشركات أو الأفراد الراغبين في الترويج لمنتجاتهم وخدماتهم.

وفي النهاية، يمكن القول بأن المحتوى التسويقي بات يشكّل أداةً قويةً للتواصل مع الجمهور وبناء العلاقات وتعزيز المبيعات، ويمكن أن يتحوّل بيد كاتب المحتوى المميز إلى سلاح سحري يساهم في نجاح استراتيجيات التسويق، إذا ما تم استعماله بطريقة سليمة ومدروسة.